رسالة سوزان.. ماذا يخبئ لنا يوتيوب في 2021؟؟

رسالة سوزان.. ماذا يخبئ لنا يوتيوب في 2021؟؟

رسالة جديدة نشرتها سوزان وجسيكي المديرة التنفيذية ليوتيوب استعرضت فيها انجازات العام الماضي وطرحت فيها حزمة من الأهداف الجديدة..بدأت سوزان رسالتها بتوضيح أن أهم أهداف2021 بالنسبة ليوتيوب هو زيادة النمو الاقتصادي لصناع المحتوى.. مع العمل على الاستمرار بتقديم الدعم للجمهور لمساعدته على تعلم مهارات جديدة والعمل من أجل مستقبل يوتيوب.. إضافة إلى التأكيد على التعاون مع الحكومات حول العالم بعد ما عاشه الكوكب في العام الماضي..
وفي الحديث عن 2020  أكدت أنه خلال الأوقات الصعبة في العام الماضي تمكن يوتيوب من جمع الناس الذي فرقهم التباعد الاجتماعي والحظر.. بعض الناس تعلم مهارات جديدة..قام بالبحث عن معلومات جديدة.. أو أنه قام بمتابعة أخبار الوباء الدقيقة التي تم اعتمادها من خلال منظمة الصحة إضافة إلى محاولات يوتيوب للحفاظ على روح معنوية عالية من خلال الحفلات التي قام بها كثير من النجوم عبر المنصة.مما أدى إلى ارتفاع نسب المشاهدة حول العالم بنسبة 25% أما بالنسبة إلى عالم الألعاب فقد كانت سنة 2020 هي السنة الأضخم على الإطلاق مع ما يزيد عن 100 مليار ساعة من المحتوى.. تنامى مجموع فيديوهات البث المباشر بنسبة 45 % وقامت أكثر من نصف مليون قناة بتجربة البث المباشر للمرة الأولى في تاريخها !!
أما بخصوص العام الجديد فإن تركيز يوتيوب سيتجه إلى النقاط التالية :

  • تنمية اقتصاد صناع المحتوى
    إن اقتصاد يوتيوب بوضع ممتاز.. رغم كل التحديات خلال 2020 فإن عدد القنوات التي انضمت إلى برنامج شركاء يوتيوب قد تجاوز الضعف عن السنة التي قبلها
    كل صانع محتوى لديه حكايته الخاصة التي يخبر الناس من خلالها بالدافع الذي كان سبباً وراء بدء قناته على المنصة.. خلال سنوات ملايين من الناس اعتبروا يوتيوب المنزل الذي يضم أفكارهم.. وخلال السنوات الثلاث الماضية تم دفع أكثر من ثلاثين مليار دولار للفنانين، صناع المحتوى و شركات الإعلام..
    ومع بداية العام الجديد ما زال يوتيوب ملتزماً بدعم الفنانين وصناع المحتوى من خلال ثلاث مفاتيح رئيسية:
  • سياسة الشفافية:إن صناع المحتوى بحاجة للدعم من يوتيوب ومزيداً من الشفافية حول كيف تعمل سياساته الخاصة..هذا الأمر بحاجة إلى مزيد من العمل في عام 2021، إن سياسات يوتيوب مصممة لحماية مجتمع يوتيوب من الإساءة ومن التصرفات القبيحة ومن التأكد من استمرار سيل الإعلانات للمحافظة على النظام الاقتصادي لصناع المحتوى.. كما أقر يوتيوب بصعوبة التعامل مع التغييرات المستمرة بدليل إرشادات المنتدى الخاصة به وبأنه وقع في بعض الأخطاء وأكد أن شعاره لهذا العام سيكون مزيداَ من الشفافية في سياسات الخصوصية مزيداَ من الدعم لصناع المحتوى.. وتطويرات لمساعدة المبدعين .
  • مصادر الإيرادات الإضافية:زاد نمو الاشتراكات الموسيقية وبلغ عدد الأعضاء الذين قاموا بتفعيل تحقيق الدخل إلى حوالي 30 مليون مشترك في العام الماضي ، وتضاعف ثلاث مرات عدد القنوات التي تحقق غالبية أرباحها من Super Chat أو Super Stickers أو عضويات القناة على YouTube
  • دعم النجاح الخاص بجميع صنّاع المحتوى:من أهم النقاط التي أكد يوتيوب عليها هوأن المنصة مفتوحة لجميع المبدعين على اختلاف أجناسهم وألوانهم .. في الوقت الذي لا يطلب فيه يوتيوب من أصحاب المحتوى التعريف بأنفسهم فإن حرصه الأكبر هو تجاه المادة التي يقدمونها والتزامهم بأن يكون المحتوى خالٍ من الإساءة أو التمييز أو العنصرية بكافة أشكالها..
  • الوفاء بالمسؤولية:
    أكد يوتيوب حرصه الدائم واستمراره بالعمل على تحقيق التوازن الصحيح بين الانفتاح والمسؤولية وأكد أن نهجه في المسؤولية هو إزالة المحتوى الذي قد يؤدي إلى ضرر حقيقي في العالم .ورفع محتوى موثوق ، ومكافأة المنشئين الذين يستوفون أعلى معاييرنا لتحقيق الدخل
  • الصحة: بوصفه مصدرًا صحيًا رائعًا. فإن يوتيوب يعمل لجعل الوصول إلى المعلومات الصحية أكثر سهولة وفهمًا لتحسين صحة المستخدمين في جميع أنحاء العالم. مع إقرار شراكات جديدة مع منظمات صحية عالمية مثل الجمعية الأمريكية للصحة العامة وكليفلاند كلينك ومايو كلينك. للمساعد في تقديم معلومات صحية موثوقة إلى YouTube
  • التعليم:مساعدة الناس على تعلم مهارات جديدة حقق يوتيوب إنجازاً عظيماً بهذا الخصوص خاصة في العام الماضي وفي مسح  تم اجراءه أكد 70% من الأشخاص أنهم استخدموا المنصة لتعلم مهارة جديدة.. في فترة الحجر الصحي تمت مشاهدة الفيديوهات التي تضم كلمة “مبتدئ” ملايين المرات لكنها ساهمت في جعل حياة الناس أسهل مع الإغلاق الذي مررنا به هذا العام يهدف يوتيوب إلى مضاعفة عدد المستخدمين المرتبطين بالمحتوى التعليمي على يوتيوب مع تشجيعه للمبدعين الذين يعملون على تدريس مهارات القرن الحادي والعشرين مثل البرمجة وإدراة الأعمال واللغة.
  • بناء مستقبل يوتيوب:
    صرحت سوزان أن العمل جار بحماس في يوتيوب من أجل العمل وتطوير المجالات التالية
  • انشاء المحتوى عن طريق الهاتف المحمول: يعمل يوتيوب على مزيد من الاستثمار في أدوات تعديل الفيديو من خلال الهاتف المحمول وذلك استجابة لتوجه الناس لإنشاء الفيديوهات من خلال هواتفهم
  • التجارة: نتيجة لتوجه الناس للبحث عن المنتجات قبل الشراء عبر يوتيوب فإن يوتيوب سيعمل هذا العام على دمج تجربة التسوق في YouTube. من خلال اختبار برنامج تجريبي جديد مع مجموعة من منشئي منتجات التجميل والإلكترونيات لمساعدة الأشخاص على اكتشاف المنتجات التي يشاهدونها في مقاطع الفيديو وشرائها..
  • Youtube living room app
    في العام الماضي ومع الأزمات التي واجهت العالم فإن توجه المتابعين أصبح نحو مشاهدة محتواهم المفضل من خلال الشاشة الكبيرة وليس فقط عن طريق الهاتف أو الجهاز لللوحي. من هنا جاء العمل على تطوير التطبيق الخاص بالمشاهدة المتلفزة مع تأكيد يوتيوب على استمرار العمل على تطوير المظهر والأداء وتسهيل وصول المعلنين إلى المشاهدين وهم يتابعون برامجهم المفضلة من خلال التلفاز.
  • التنظيم :
    أكد يوتيوب أنه سيكون هناك مزيد من التركيز حول الشراكات مع الحكومات وصناع القرار من أجل معلومات أكثر دقة وأكثر شفافية يتم ايصالها للجمهور من خلال المنصة وأن الشراكة مستمرة مع صانعي السياسات بشأن القضايا الهامة والحساسة مثل الهجرة والتعليم والبنية التحتية والرعاية الصحية..
    ومع نهاية رسالتها تحدثت سوزان عن التحديات الحقيقية التي يواجهها القطاع التكنولوجي والإجراءات التنظيمية التي يُفرض عليه الخضوع لها وخوض النقاشات حولها مرات ومرات كما حدث مع المادة ١٧ الخاصة بحقوق النشر في الاتحاد الأوروبي والتي ساعد صوت صناع المحتوى في جعلها مادة أكثر عملية مع إصرار يوتيوب على البقاء كمنصة مفتوحة للجميع..كما أكدت على حرص يوتيوب في الدفاع عن منشئي المحتوى واستمرار العمل مع الحكومات للتأكد من تفهمهم لتأثير قراراتهم على المبدعين وصناع المحتوى في يوتيوب..

ماهي الميزات أو التحديثات التي تتمنون حدوثها على المنصة في 2021؟ شاركونا

 

مروة موره لي – فريق شبكة وطن

#معاً_نصنع_المستحيل

0 Shares:
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You May Also Like