رسالة سوزان الدورية.. وقفة مع ما مرّ والاستعداد للقادم..

رسالة سوزان الدورية

في رسالتها لنصف السنة الأولى قامت سوزان المديرة التنفيذية ليوتيوب بإيضاح بعض النقط حول ما عاشه كوكبنا ككل .. ومنصة يوتيوب على وجه الخصوص في الأشهر القليلة الماضية مع مشاركتها لبعض التفاصيل حول التطورات القادمة..

وقد أكدت سوزان من خلال رسالتها على اعتزازها الشديد بمنصة يوتيوب وبما حققته من تواصل متميّز بين صنّاع المحتوى والجماهير خصوصاً مع فترات الإغلاق و التباعد الاجتماعي التي فرضها الجو الصحي العام..

وفي سياق متصل توجهت سوزان بالشكر لجميع الجهات التي ساهمت في جعل يوتيوب منصة آمنة للأخبار الصحيحة سواء من خلال الشراكات التي أتمت الاتفاق عليها مع منظمة الصحة العالمية وغيرها.. أو من خلال متابعتها الحريصة على سلامة المحتوى المطروح على منصتها وعدم نشر معلومات مغلوطة أو غير دقيقة ..

وعلى صعيد آخر.. أكدت سوزان على حرص يوتيوب الكامل على مواجهة العنصرية بكافة أشكالها.. وقالت أن يوتيوب ومنذ اللحظة الأولى لإنشائه منذ خمسة عشر عاماَ كان شديد الدقة تجاه كل شكل من أشكال خطاب الكراهية وقدّم دعمه لجميع صنّاع المحتوى بغض النظر عن اللون والعرق..

أما على مستوى التعليم فقد تحدثت سوزان عن موقع يوتيوب اليوم على خارطة التعليم خصوصاً مع تحوّل العالم إلى فكرة التعليم عن بعد وصفوف الدراسة عبر البث المباشر و التي استقطبت أعداداً ضخمة من الطلاب وصناع المحتوى في نفس الوقت ليتجاوز أعداد المتابعين لبعض الفصول الدراسية أو فيديوهات حل الوظائف عشرات الآلاف .. ليس هذا وحسب بل تجاوز الموضوع الفصول الأكاديمية لفصول الرقص والرياضة والعروض الترفيهية ..

وعلى صعيد التواصل وخلق الروابط فقد أوضحت سوزان كم لعبت منصة يوتيوب من دور مميز في إبقاء الناس على صلة ببعضهم و بالمناسبات الخاصة التي جمعتهم .. وقالت أن الناس استعملوا خدمة البث المباشر أكثر بكثير مما سبق .. وأن الموضوع تجاوز حفلات التخرج وأعياد الميلاد ليتحول إلى مكان لصنع الأمل مع عشرات الحفلات الموسيقية التي تمت خلال فترة الحجر الصحي وجمعت العالم كله في مكان واحد والأهم أنها جمعتهم أحياناّ لأجل الأعمال الخيرية وجمع التبرعات لصالح الجهة التي يرغبون في تقديم الدعم لها.كما تقدمت سوزان بالشكر لكل من ساهم في صنع محتوى جديد بأفكار جديدة مؤكدة أنه سواء كان عدد المشاهدات بالمئات أو بالالآف إلا أن صوت صانع المحتوى قادر على فعل الكثير..

أما بالنسبة إلى صنّاع المحتوى فقد قدمت سوزان تطمينات لصنّاع المحتوى حول الإعلانات وتفعيل تحقيق الدخل وكيف زادت نسبة القنوات التي تم تفعيل تحقيق الدخل فيها إلى 40 في المائة، كما تحدثت عن خاصية الاعتماد الذاتي وكيف يمكن لصناع المحتوى إخبار يوتيوب عن المحتوى الخاص بفيديوهاتهم وكيف يتوافق مع إرشادات يوتيوب ..

وختمت سوزان رسالتها بالحديث عن الدور الذي قدمه يوتيوب من خلال فيديوهات التأمل والصحة النفسية وشكرت كل من ساهم في جعل هذا الزمن المليء بالتحديات يمر بشكل مليء بالنجاح والأمل والدافع لفعل الكثير

 

مروة موره لي – فريق شبكة وطن

#معاَ نصنع المستحيل.

 

0 Shares:
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You May Also Like