رسمياً! يوتيوب يبدأ بنقل أصحاب القنوات إلى استديو صناع المحتوى الجديد

استديو صناع المحتوى الجديد

أعلن يوتيوب في وقت سابق من هذا العام إطلاق استديو يوتيوب ليكون النقطة الأساس لجميع صنَاع المحتوى مع  إمكانية العودة إلى الشكل التقليدي للعرض والذي كان يعتمد على الانتقال إلى الاستديو من خلال يسار الشاشة..

وفي آخر تحديث حول الموضوع قال يوتيوب أنه وخلال الأسابيع الماضية قررنا إزالة الرابط التقليدي الذي كان يمنح المستخدم القدرة على التبديل بين الوضع الكلاسيكي ووضع الاستديو الجديد وذلك لواحد بالمائة من المستخدمين الذين قاموا أصلاً بالتحول إلى طريقة العرض الجديدة وأن الفئة المختارة سيتم إشعارها من خلال تنبيهات استديو يوتيوب هذا الأسبوع ..

وأضاف:هذه الخطوة هي الخطوة الأولى في الطريق نحو إسدال الستار على النسخة التقليدية القديمة.. سنبدأ بتطبيق التغييرعلى نطاق أوسع مع بداية العام الجديد على أن يتم إعلام أصحاب القنوات قبل حصول التحول بأسبوعين..

أدوات ومميزات جديدة وحصرية سترافق النسخة الجديدة والتي تم فيها الاستجابة لكثير من الطلبات والاقتراحات التي تم تقديمها من قبل صناع المحتوى للارتقاء بالمنصة إلى المستوى المطلوب كمنح الصلاحيات لتعديل لوحة التحكم، تحليلات أكثر دقة، ومقاييس أدق للوقت..

وأوضح يوتيوب أن سبب هذا التحول يعود إلى أن الشكل الكلاسيكي تم بناءه وفق منظومة تكنولوجية أقدم وكانت سبباً في تأخير صيانة الأعطال الفنية وعدم القدرة على إضافة مميزات جديدة بالسرعة المطلوبة..

وصرّح في الختام: إننا ندرك تماماً أنه من الصعب تغيير الأدوات التي تعاملتم معها يومياً على مدى شهور طويلة لكننا نؤمن أننا نضع الأساس الصحيح والذي سيمنحنا القدرة على التحرك بشكل أسرع لتلبية رغباتكم.. سنستمر في إجراء التحسينات والإضافات وفقاَ لاقتراحاتكم وتعليقاتكم .. كما أننا نعمل حالياً على نقل بعض مميزات الاستديو الكلاسيكي إلى الاستديو الجديد.. وإدخال تحسينات عامة على الحركة وغرفة البث المباشر، تجربة التحميل ورفع الفيديوهات،إعدادات الإعلانات، بطاقات التنبيهات الهامة على لوحة التحكم وغيرها..

إعلان يوتيوب ترافق مع ردود أفعال متباينة بين من وجد فيها خطوة غير مريحة خصوصاً مع اعتياده على الشكل التقليدي من جهة وعدم انتقال كافة المميزات من جهة أخرى.. وبين داعم لها وجد أن الإصدار الجديد يستحق التجربة قبل الحكم عليه بشكل أكيد..

ما هي آراءكم وتوقعاتكم حول الموضوع .. شاركونا.

 

0 Shares:
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You May Also Like