هل يفعلها فيس بوك؟

هل يخفي فيس بوك أعداد الإعجابات؟

في مفاجأة لم يعلن عنها بعد اكتشفت المهندسة “جين وونغ” نموذجاً عن نظام شفري مبدأي “كود” لم يتم تفعيله بعد في تطبيق فيس بوك الخاص بنظام التشغيل أندرويد والذي من المتوقع أن يعمل على تجربة لإخفاء أرقام الإعجابات التي تحصل عليها المنشورات.

انستغرام المملوكة أيضاً من قبل شركة فيس بوك تجري هذه الأيام إمتحانات مشابهة في سبع دول منها كندا والبرازيل والتي تتيح لصاحب الحساب فقط لا غير رؤية عدد الإعجابات التي حصل عليها.

فيس بوك رفضت التعليق على الموضوع لكن وفي سياق متصل فقد أظهرت بعض الدراسات أن الضغط الناتج عن محاولات السعي لكسب الشعبية على فيس بوك له تأثير سلبي على الجانب النفسي خصوصاً ضمن فئة الشباب.

الدراسات في بعض منها أكّدت على أن تأثير الموضوع أصبح مقلقاً ، كيف لا وبعض التعليقات كانت تشبّه عدد الإعجابات بالأكسجين حتى قالت إحداهن ” عندما يكون العدد قليلاً أشعر أنني لا أحصل على كمية كافية من الأكسجين” !

بالعودة إلى” وونغ” فقد نشرت في مدونتها عن اكتشافها موضحة أنها لا تعمل لصالح عملاقا التكنولوجيا.. اللقب الذي يطلق على فيس بوك وعلى أربع شركات أخرى..

وأضافت : إن تطوير ومراقبة وإجراء البحوثات اللازمة والتجارب على أداة كهذه من الطبيعي أن يستغرق وقتا ً
وتابعت : إن المَيزات التجريبية قد تأتي وتذهب لكنني على يقين أن إخفاء أعداد الإعجابات العلني سيكون له تأثير مفيد لمجموعة كبيرة من المستخدمين.

أما “إيلين باو” أحد الأسماء الهامة في عالم الأعمال فقالت في تعليقها على الموضوع على حسابها على تويتر : هذه الإجراء – إن كان قد حصل – فهو إجراء متأخر خصوصاً وأننا نعلم تأثير حياة السوشال ميديا والمنصات الاجتماعية منذ عام 2014 لكن فيس بوك قررت الآن التحرك.

بدوره صرَح انستغرام أنه ليس على استعداد بعد لمشاركة النتائج التي تم العمل عليها في إخفاء أعداد الأعجابات.

في بيانها عند الإعلان عن هذا الإجراء قالت “ميا جارلك” مديرة سياسات فيس بوك في أستراليا ونيوزلندا ” نتمنى أن يكون يتمكن هذا الاختبار من إزالة الضغط حول أعداد الإعجابات ليتمكن الناس من التركيز على مشاركة الأشياء التي يحبونها فعلاً.”

هذا الإجراء مع فائدته الكبيرة إلا أنه من المتوقع أن يُحدث ضجة في مجتمع فيس بوك إذا تم اعتماده فعلاً.

فريق شبكة وطن، معاً نحقق المستحيل
#شبكة_وطن #WatanNetwork

0 Shares:
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You May Also Like